لقد أثبتت جميع الدراسات الميدانية، على المستوى العالمي، وليس في المملكة فحسب، أن البيئة المثالية لنشأة أي طفل لا تكون إلا في بيئة أسرية طبيعية، وأن دُور رعاية الأطفال تكون أبعد ما تكون عن البيئة المثالية لنشأة الأطفال. ومن هذا المنطلق، فنحن في جمعية الوداد الخيرية لا نسعى للاحتفاظ بالأطفال لفترة طويلة كما هو الحال مع الجمعيات الأخرى، ولكننا نقوم باختيار أسر مناسبة لحضانة أطفال الجمعية في أقرب فرصة ممكنة من بعد دخول الطفل تحت رعايتنا، وذلك من أجل توفير بيئة أسرية طبيعية دائمة لهم.

ونقوم باختيار الأسر الحاضنة بعد استيفاءئها لعدد كبير من المتطلبات، الأمر الذي يضمن اختيار أكثر الأسر المتقدمة ملاءمة لتلبية احتياجات كل طفل من أطفال الجمعية. أهم هذه المتطلبات هي:

  • تقييم أفراد الأسرة المتقدمة من الناحية الاجتماعية والنفسية.
  • تقييم مسكن الأسرة المتقدمة من حيث ملاءمته لاستقبال فرد إضافي في الأسرة.
  • أن لا يكون دخل الأسرة أقل من 8000 ريـال شهريا.
  • أن يكون كلا الأب والأم سعوديين.
  • أن لا يكون عمر الأم أكثر من 50 سنة.

ومن أجل توفير حياة طبيعية لأطفال الجمعية عند الأسر الحاضنة لهم بعد بلوغ الأطفال لسن البلوغ، فنحن نشترط الإرضاع للطفل، وبذلك يصبح للطفل أم وأب وإخوان من الرضاعة، فلا يضطر الطفل، سواء كان ذكرا أم أنثى، إلى الانعزال عن بعض أفراد الأسرة بعد سن البلوغ.

وتقبل الجمعية طلبات الاحتضان من أسر ذات خلفيات مختلفة، منها ما يلي:

  • الأسر التي لا تستطيع الإنجاب
  • الأسر التي ليس لديها إلا أولاد كثر أو بنات كثر
  • الأسر التي تبحث عن الأجر والمثوبة